منتدى سيف الله للإبداع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد, يشرفنا أن تقوم بالدخول وذلك بالضغط على زر الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى.أو التسجيل إن كنت ترغب بالإطلاع على مواضيع المنتدى والمشاركة في أقسام المنتدى فقط إضغط على زر التسجيل و شكرا لك
منتدى سيف الله للإبداع

منتدى سيف الله للإبداع


الإعجاز في الكون - ظاهرة الشفق: آية من آيات الخالق!

شاطر

طيبة
عضو جديد

الأوسمة :
عدد المساهمات : 156
نقاط : 310
تاريخ التسجيل : 18/01/2017
المزاج : الحمد لله

الإعجاز في الكون - ظاهرة الشفق: آية من آيات الخالق!

مُساهمة من طرف طيبة في السبت فبراير 04, 2017 1:34 am

Sad

الإعجاز في الكون - ظاهرة الشفق: آية من آيات الخالق!





ظاهرة الشفق: آية من آيات الخالق!
لقد أقسم الله تعالى بالعديد من مخلوقاته، والله لا يُقسم إلا بعظيم،
فما هو سرّ ظاهرة الشفق، وكيف تتشكل هذه الألوان الرائعة؟
لنقرأ ونتأمل...

لقد استطاع العلماء تفسير ظاهرة الشفق التي ظلت مجهولة قروناً طويلة.
فعندما تسقط أشعة الشمس على الغلاف الجوي للأرض فإنها تخترق
بلورات الثلج الصغيرة الموجودة في هذا الغلاف وكأنه منشور زجاجي
يتحلل الضوء من خلاله إلى ألوان الطيف الضوئي السبعة.





الصورة التي أمامنا هي منظر رائع يستمر عادة لمدة ساعة
ويمتد لعدة كيلو مترات في السماء. وتعتبر هذه الظاهرة فريدة
من نوعها على الأرض.

أما ظاهرة الشفق القطبي فهي تحدث نتيجة عمليات معقدة.
فالشمس تقذف ملايين الأطنان في الانفجارات الشمسية،
وعندما يصل الحقل المغنطيسي القوي الناتج عن هذه
الانفجارات إلى غلاف الأرض الجوي فإنه يتفاعل
مع الحقل المغنطيسي للأرض ويتبدد عند منطقة القطبين،
ويحدث نتيجة ذلك الشفق القطبي، وهي من روائع الظواهر الكونية
وآية تشهد على عظمة وإبداع الخالق تيارك وتعالى.




صورة التقطت عند القطب الشمالي ونلاحظ فيها الألوان الزاهية
لهذا الشفق، فسبحان مبدع هذه المخلوقات!

لقد اكتشف العلماء أن الشمس تطلق ريحاً عاصفة تصل إلى حدود
الأرض ولكن الله برحمته لم يسمح لهذه الريح أن تقترب منا
ولذلك فقد حفظ أرضنا بغلاف مغنطيسي محكم يحيط بالأرض
من جميع جوانبها، وتنطلق خطوطه من القطبين وتعود إلى القطبين.
إن مهمة هذا الحقل المغنطيسي هي تلقف هذه الريح الشمسية
الملتهبة وتبديدها والتفاعل معها وحرقها، مما يؤدي
إلى توهج الجزء الخارجي من الغلاف الجوي لنرى هذه الصورة الرائعة.




صورة نرى عليها الأرض وكيف تنطلق من القطبين خطوط
المجال المغنطيسي الذي هو بحق درع محكم يحفظ الأرض،
وهذا الغلاف هو جزء من السماء الدنيا وهو ما أشار إليه
القرآن بقوله تعالى:
(وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ)
[الأنبياء: 32].




صورة رائعة لظاهرة الشفق القطبي، ونرى فيها الألوان الزاهية
وبخاصة اللون الأخضر الذي يميز هذه الظاهرة عن غيرها.

يقول سبحانه وتعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ * وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ *
وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ * لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ * فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ *
وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآَنُ لَا يَسْجُدُونَ * بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ *
وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ * فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ *
إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ)
[الانشقاق: 16-25].






بقلم عبد الدائم الكحيل
مجموعة الاعجاز العلمى

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 12:23 pm