منتدى سيف الله للإبداع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد, يشرفنا أن تقوم بالدخول وذلك بالضغط على زر الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى.أو التسجيل إن كنت ترغب بالإطلاع على مواضيع المنتدى والمشاركة في أقسام المنتدى فقط إضغط على زر التسجيل و شكرا لك
منتدى سيف الله للإبداع

منتدى سيف الله للإبداع


الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

شاطر
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الإثنين أغسطس 31, 2015 1:02 pm

س27: ما تقولون في قول: «يعلم الله كذا وكذا».


ج27: هذه مسألة خطيرة حتى رأيت في كتب بعض العلماء أن من قال عن شيء يعلم الله والأمر بخلافه صار كافرًا خارجًا عن الملة.
فإذا قلت: يعلم الله أني ما فعلت هذا، وأنت فاعله، فمقتضي ذلك أن الله يجهل الأمر.
«يعلم الله أني ما زرت فلانًا» وأنت زائره، صار الله لا يعلم بما يقع، ومعلوم أن من نفى عن الله العلم فقد كفر.
ولهذا قال الشافعي – يرحمه الله – في القدرية، قال: «جادلوهم بالعلم فإن أنكروه كفروا، وإن أقروا به خصموا».اﻫ.
والحاصل أن قول القائل: «يعلم الله» إذا قالها والأمر على خلاف ما قال، فإن ذلك خطير جدًا وهو حرام بلا شك.
أما إن كان مصيبًا، والأمر على وفق ما قال فلا بأس بذلك، لأنه صادق في قوله، ولأن الله بكل شيء عليم. كما قالت الرسل في سورة يس: }قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ{.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الإثنين أغسطس 31, 2015 1:04 pm

س28: ما حكم قول القائل: «طال عمرك»؟


ج28: لا ينبغي أن يطلق القول بطول البقاء، لأن طول البقاء قد يكون خيرًا، وقد يكون شرًا فإن شر الناس من طال عمره وساء عمله، وعلى هذا فلو قال: أطال الله بقاءك على طاعته ونحوه فلا بأس بذلك.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الإثنين أغسطس 31, 2015 1:05 pm

س29: ما تقولون في قول الناس بعضهم لبعض في الأعياد: «كل عام وأنتم بخير»؟


ج29: جائز إذا قصد به الدعاء بالخير.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الإثنين أغسطس 31, 2015 1:07 pm

س30: ما حكم قول القائل: «وحياة ولدي»؟


ج30: شرك لأنه حلف بغير الله.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:47 pm

س31: ما تقولون في قول: «البقية في حياتك» عند التعزية ورد أهل الميت بقولهم: «وحياتك الباقية»؟


ج31: إذا قال الإنسان: «البقية في حياتك» لا أرى فيها مانعًا، ولكن الأولى أن يقول: إن في الله خلفًا من كل هالك. أحسن أن يقول: «البقية في حياتك».
كذلك الرد عليه إذا غير المعزي هذا الأسلوب فسوف يتغير الرد.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:49 pm

سابعا: فتاوى اجتماعية



س32: لدي كاميرا تصوير فوتوغرافية ألتقط بها بعض الصور، فما حكم ذلك؟ وما المطلوب عند استخدامها؟ وما المطلوب في الصور الموجودة عندي؟


ج32: التصوير ينقسم إلى قسمين:


القسم الأول:
أن يكون مجسمًا، يصنعه الإنسان بيده، فهذا لا شك في تحريمه. وأظنه محل إجماع بين العلماء.


القسم الثاني:
أن يكون رسمًا فهذا إن كان باليد فهو حرام، بل هو من كبائر الذنوب. وأما إن كان بالآلة الفوتوغرافية «الكاميرا» التي ليس للإنسان عمل في الصورة من تعديل أو تحسين فهذه لا نراها من التصوير، لأن المصور بالآلة هذه ليس منه عمل يضاهي به خلق الله. والتصوير المحرم هو الذي يضاهي به الإنسان خلق الله أي يعمل كصنع الله – عز وجل -.
ولكن يبقى النظر لماذا صور هذه الصورة؟
إذا كان لغرض محرم فإنه يكون حرامًا. كما لو صور صورة يتمتع بالنظر إليها تمتع شهوة أو تمتع راحة. أو صور صورة يبقيها للذكرى كما يقولون فإن ذلك يكون حرامًا من باب تحريم الوسائل لا من باب تحريم المقاصد.
وذلك لأن الشيء المباح يتغير حكمه بحسب ما يكون وسيلة إليه. فقد يكون المباح حرامًا إذا كان وسيلة لمحرم، أو يكون المباح واجبًا إذا كان وسيلة إلى واجب، أو مكروهًا إذا كان وسيلة إلى مكروه، أو مستحبًا إذا كان وسيلة إلى مستحب. المهم أن الوسائل لها أحكام المقاصد.
أما الاقتناء:
فإن الاقتناء للصور حرام، إلا ما دعت الضرورة إليه كالبطاقة الشخصية، ورخصة القيادة، وما أشبه ذلك.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:51 pm

س33: إنني مدرس وكنت أقوم بإعطاء الدروس الخصوصية لبعض الطلبة من المدرسة نفسها التي أعمل بها، والفصول نفسها التي أقوم بتدريسها بالذات، وكنت أساعد الطلاب بالدرجات، بالرغم من أنهم أحيانًا لا يستحقونها، وكنت أتعاطف معهم بسبب أنني كنت أتقاضى منهم قيمة الدروس الخصوصية، مع العلم بأنني لم أقصر في عملي الأساسي، وهم سواء في المدرسة أو في الدروس الخصوصية.
والحمد لله منَّ الله علي بالتوبة والرجوع إليه – سبحانه - وعلمت أن من شروط التوبة رد المظالم إلى أهلها. فهل المال الذي أخذته من ذلك الباب منذ سبع سنوات تقريبًا يوجد فيه شيء؟ وماذا أصنع لتكن توبتي صحيحه؟
 

ج33: إذا كان المال الذي أخذته منهم بغير حق فإنه يجب عليك أن ترده عليهم لتصح التوبة.
 

وأما إذا كان بحق كما لو أخذته عوضًا عن تعليمهم الخاص، فإنه لا يجب عليك رده إليهم. ولكن إذا كان ممنوعًا من قبل الدولة فأرى أن من الأحوط والأفضل لك أن تتصدق به تخلصًا منه، ولكن لا أقول هذا على سبيل الوجوب، لأنك أخذته بحق حيث علمتهم وخصصتهم بالتعليم.
وأما إضافة درجات لهم لا يستحقونها فهو حرام، ومن الجور في الحكم والظلم. ولكن إذا تاب العبد تاب الله عليه.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:52 pm

س34: رجل يدرس بالمدرسة أو بالجامعة أو في أي مجال من مجالات التعليم، وقد توظف في وظيفة لا يعمل بها شيئًا إلا أنه يأتي لتسلم الراتب فقط، وأحيانًا يكلف بعمل ما، وأحيانًا لا يكلف – وهو الغالب – فما حكم وظيفته هذه؟


ج34: هذا الشخص لا يستحق راتبه إلا إذا قام بالعمل، وعلى هذا فإذا توظف وظيفة وذهب يدرس ثم صار لا يأتي للعمل إلا إذا تم الشهر جاء يأخذ راتبه فلا أرى أن ذلك جائز له لأنه أخذ هذا المال بغير حق.
وإذا كان يعمل فترة يسيرة في الشهر فإنه يأخذ من الراتب بقدر ما عمل.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:54 pm

س35: ما حكم القَسم بالطلاق الثلاث فيقول: بالثلاث لتفعلن كذا.
وإذا أقسم بالثلاث نفذ هذا الأمر بينما لو أقسم بالله ربما ينفذ وربما لا ينفذ.
أي أن القسم بالثلاث عندهم أعظم من القسم بالله ما حكم ذلك؟
وهل يقع  الطلاق إذا أقسم بالثلاث ولم يقع المقسم عليه؟


ج35: الذي لا يعظم اليمين إلا بالطلاق لا شك أن عنده نقصًا في تعظيم الله – عز وجل – ولكن إذا اضطر الإنسان وألجئ فلا يقول: بالثلاث بل يقول: امرأتي طالق إن كان الأمر كذلك أو إن لم يكن الأمر كذلك.


وهل يقع الطلاق أم لا؟ فهنا يرجع إلى نيته، فإن كانت نيته تهديدًا أو وعيدًا ولم تكن نيته أن يطلق زوجته فهو قسم، فإن لم يقع المقسم عليه فعليه كفارة القسم أي: اليمين.


وإن كانت نيته أن يطلق زوجته فإنه يقع الطلاق على زوجته طلقة واحدة.
ولكن أن تكون نيته أن يطلق زوجته هذا بعيد؛ لأنه لو أراد طلاق زوجته لذهب إليها، وقال: أنت طالق ولكني أنصح هذا وأمثاله عن الحلف بالطلاق؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت».
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الثلاثاء سبتمبر 01, 2015 1:55 pm

[size=32]س36: ما حكم لبس المرأة الثوب الأبيض ليلة الزفاف، وهو ما يسمي «الإكليل»؟
[/size]


[size=32]ج36: لبس المرأة الثوب الأبيض ليلة الزفاف لا بأس به، ولكن بشرطين: [/size]
[size=32]الأول: أن لا يكون مشابهًا لثياب الرجال. [/size]
[size=32]الثاني: أن لا يكون مشابهًا لثياب الكافرات. [/size]
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:32 pm

س37: ما هو الغناء المسموح به للنساء في العرس؟ وما هو الدف؟



ج37: الغناء المسموح به للنساء في العرس هو الغناء الذي ليس فيه غزل، وليس فيه كلام يخالف الشرع، وإنما فيه ترحيب بالحاضرين، ودعاء للزوجين، ويكون خاليًا من الموسيقي.



والدف: هو الآلة التي يضرب بها ولها وجه واحد فقط. ويجوز للنساء ضربه في ليلة الزفاف لإعلان النكاح.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:32 pm

س38: ما حكم أخذ ولي الأمر مهر ابنته أو أخته أو من تولى أمرها وكذلك الأم؟
ولمن تكون الهدايا التي يهديها الزوج لأهل الزوجة أثناء الخطبة؟



س38: لا يجوز لأحد أن يأخذ من مهر المرأة شيئًا إلا بإذنها ورضاها، إلا الأب خاصة، فإن له أن يأخذ منه شيئًا لا يضرها ولا تتعلق به حاجتها.
وأما الهدايا التي تهدى للمرأة قبل عقد النكاح فإنها للمرأة، والتي بعد عقد النكاح فإنها لمن أهديت إليه هكذا جاءت بذلك السنة.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:32 pm

ص39: عند عقد النكاح يقدم الخاطب لمخطوبته بعض المجوهرات والتي تسمى «الشبكة» وهذه أصبحت شيئًا لا بد منه، فما حكم ذلك؟ علمًا بأنها عادة نصرانية حديثة.



س39: ليس في هذا بأس، لأنها عبارة عن هدية مقدمة من الخاطب للمخطوبة، ولا أعلم في هذا بأسًا سواء سميت بالشبكة، أو بالهدية، أو بالذمام كما يقول الناس فيما سبق.



المهم أنها إشارة إلى أن الرجل عازم على التزوج بهذه المرأة، وقبولها إشارة على أنها موافقة على ذلك.



وهي ليست عادة نصرانية حديثة، هي عندنا موجودة من زمان، لكن عندنا يسمونها «إمساك الرقبة» أو ما أشبه ذلك من الكلمة.



نعم إن كان في اعتقاد شبكه اعتقاد أنها سبب لمحبة الزوج لزوجته أو بالعكس فيكون محرمًا من جهة العقيدة.



لكن الناس لا يعتقدون هذا الشيء بل يرون أنها علامة على قبول المرأة وعلى عزيمة الرجل.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:32 pm

س40: ما حكم الوليمة على عقد النكاح علمًا بأنها صارت شيئًا لا بد منه على الفقير والغني، وإن شئت قل أصبحت واجبة؟


ج40: هذه من جملة الولائم الأخرى المباحة، التي تكون الإجابة إليها سنة، ولا ينكر على من فعلها.



أما وليمة ليلة العرس فهي مشروعة في حق الزوج لقول النبي، صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف: «أولم ولو بشاة». وتكون الإجابة إليها واجبة، وهذه تكون في ليلة العرس أي في ليلة الدخول حين يتسلم الزوج زوجته.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:33 pm

س41: إذا مضى على الزواج أسبوع أي في الجمعة التي تلي جمعة الزواج عمل الزوج وليمة تسمى في عرفنا «الطلائع». ما حكم ذلك؟ علمًا بأنها أصبحت سنة منتشرة بين الناس لا بد منها.



ج41: الوليمة إنما تكون في أيام الزواج، هذا هو المشروع ليلة الدخول أو يومه، ولا أعرف شيئًا عما ذكر في السؤال، ولا ينكر على من فعلها.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:34 pm

س42: انتشر بين الناس أنه من نزل بيتًا جديدًا أو اشترى سيارة جديدة أو توظف أو ترقى في وظيفته أو نحو ذلك، فإنه يصنع وليمة ما حكم هذه الوليمة؟



ج42: هذه من الولائم المباحة، فيجوز للإنسان أن يصنع وليمة عند نزول البيت أو عند نجاحه مثلاً.
المهم إذا كان ذلك له مناسبة فلا بأس به.
أما النكاح فإنه سنة من أجل أن في ذلك إظهارًا له، وإعلانًا له، وكذلك من الولائم المباحة الوليمة على عقد الزواج «الملكة».
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:38 pm

س43: بعض أئمة المساجد والمؤذنين يتركون مساجدهم للسفر للعمرة أو الاعتكاف في مكة أيام المواسم، أو للخروج للنزهة، أو ما أِشبه ذلك، دون أن يوكلوا أحدًا مكانهم، أو يوكلوا ولكن دون إذن الأوقاف فما حكم ذلك؟



ج43: الذي نرى أنه لا يجوز لمن كان إمامًا أو مؤذنًا أن يسافر ويدع ما يجب عليه من أداء الوظيفة إلا بشرطين.
الشرط الأول: استئذان إدارة الأوقاف.
الشرط الثاني: رضا أهل المسجد والمراد بأهل المسجد الكبار الذين يعتنون بالحضور إلى المسجد، وليس المراد كل من يصلي بالمسجد، لأن هذا أمر يتعذر أو يتعسر.
ومن المعلوم أن القيام بواجب الوظيفة أمر واجب، والسفر للعمرة أو الاعتكاف في مكة أمر مستحب، ولا ينبغي للإنسان أن يدع الواجب لفعل شيء مستحب.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:38 pm

س44: ما حكم جر الثوب؟



ج44: حكمه حرام على الرجال، لقوله صلى الله عليه وسلم: «ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار».
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:39 pm

س45: بعض الناس ممن يجر ثوبه يقول: أنا لا أجره خيلاء، وأن الذي لا يجره خيلاء ليس بآثم، كأبي بكر الصديق، فما صحة ما يقولون؟



ج45: هذا القول ليس بصحيح، وأبو بكر الصديق – رضي الله عنه – لم يكن يفصل ثوبه على أنه نازل، ولكنه قال للرسول، صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله إن إزاري يسترخي إلا أن أتعاهده، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنك لست ممن يصنع ذلك خيلاء».



أما ما يفعله الناس اليوم فإنهم يفصلون الثوب على أنه نازل عن الكعبين.
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أن ما أسفل من الكعبين ففي النار.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:39 pm

س46: ما حكم الصور التي يشق التحرز منها كالصور التي على علب زيت الطبخ أو أواني الطبخ ونحو ذلك.



وكذلك المحفور على الحديد والتي يصعب إزالتها هل تدخل تحت التصوير المحرم؟



ج46: الصور التي يشق التحرز منها كالتي على علب الزيت فالظاهر لي أنها تلحق بالممتهن الذي لا يعبأ الناس به، ولا يولونه شأنًا. والأولى شراء الأشياء التي ليس عليها صور.



أما الصور المحفورة والتي يصعب إزالتها فالواجب طمسها، ولا سيما التي تشبه المجسمة كالمحفورة النابئة فإنه يجب أن تزال على كل حال.



وإذا لم يستطع إزالتها فإنه يكسر الإناء ويعاد من جديد أو تحمى على النار وتطمس، بعد أن يذوب الحديد أو تشذب بالمنشار المهم أن تزال بأي وسيلة.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:39 pm

س47: ما حكم شرب الدخان والشيشة؟



ج47: شرب الدخان والشيشة حرام، لأنهما مضران وقد قال الله – تعالى -: }وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ{، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «لا ضرر ولا ضرار».



وكذلك في شربهما إتلاف للمال، وقد قال الله – تعالى -: }وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا{. ونهى الرسول صلى الله عليه وسلم، عن إضاعة المال.
وقد كتبت في بيان حكمها رسائل كثيرة.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:40 pm

س48: شخص يعمل في وظيفته مع الكفار فبماذا تنصحونه؟


ج48: ننصح هذا الأخ الذي يعمل مع الكفار أن يطلب عملاً ليس فيه أحد من أعداء الله ورسوله ممن يدينون بغير الإسلام، فإذا تيسر فهذا هو الذي ينبغي.



وإن لم يتيسر فلا حرج عليه، لأنه في عمله، وهم في عملهم، ولكن بشرط أن لا يكون في قلبه مودة لهم ومحبة وموالاة، وأن يلتزم ما جاء به الشرع فيما يتعلق بالسلام عليهم، ورد السلام، ونحو هذا، وكذلك – أيضًا – لا يشيع جنائزهم، ولا يحضرها ولا يشهد أعيادهم، ولا يهنئهم بها.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:40 pm

س49: هل يجوز السلام على الكفار، ولو كان ذلك في سبيل دعوتهم للإسلام؟ وكيف نرد عليهم إذا سلموا علينا؟



ج49: لا يجوز ابتداء الكفار بالسلام، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ابتدائهم بالسلام، حيث قال: «لا تبدأوا اليهود ولا النصارى بالسلام»، ولكن لا بأس أن تقول: مرحبًا أو صباح الخير إذا كنت في الصباح، أو مساء الخير إذا كنت في المساء، وذلك على سبيل الدعوة.
وإذا سلموا علينا نرد عليهم بقولنا: وعليكم.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:40 pm

س50: ما حكم لبس الساعة المطلية بالذهب؟ وما حكم لبس الفضة؟



ج50: لبس الساعة المطلية بالذهب للنساء لا بأس به. وأما للرجال فهو حرام، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حرم الذهب على ذكور أمته وأحله لنسائها.
أما لبس الفضة فهو جائز كالخاتم وغيره للرجال والنساء.
avatar
SeIfElLaH
مجلس المدراء
مجلس المدراء

الأوسمة :
عدد المساهمات : 4491
نقاط : 6379
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 42

رد: الفتاوي الشمالية للشيخ إبن عثيمين رحمه الله

مُساهمة من طرف SeIfElLaH في الجمعة سبتمبر 04, 2015 3:40 pm

س51: ما حكم تركيب الأسنان الذهبية؟



ج51: لا يجوز تركيب الأسنان الذهبية للرجال إلا لضرورة، لأن الرجل يحرم عليه لبس الذهب والتحلي به.
وقولنا للضرورة مثل أن يركبه عن سن انقلع.
أما للتزين فهذا حرام.
أما للنساء إذا جرت العادة بأن تتحلي النساء بأسنان الذهب فلا حرج عليها في ذلك. إذا لم يكن إسرافًا.

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 11:19 am